Jeeran Blog

كيف بدأ جاليري علي وراما

Monday, January 29th, 2018

Ali and Rama at their Gallery

“تعرفنا أنا على بعض عن طريق فيسبوك، وعرفنا إنه إحنا التنين بنحب التصوير وصرنا نشجع بعض، واشترينا أول كاميرا مع بعض. وإحنا خاطبين اشتركنا بسوق جارا، بعد ما الكل شجعنا إنه نعرض صورنا، كان نجاح باهر وغير متوقع، كانت كل صورنا تنباع أول بأول.

لما اشتركنا بسوق جارا السنة اللي بعدها، صاروا الناس يسألونا إذا عنّا محل فبلشت الفكرة تكبر براسنا. كنت قبل أصور كل إشي بعدين ركزت على تصوير الشارع، وعملنا مشروع ناس عمّان، ووصلت لمرحلة بحياتي قررت إنه ما بدي أشتغل بإشي غير التصوير. بعد ما تعرفت على راما، ودخلت بالتصوير أكتر صرنا نحكي إنه خلينا نعمل منها مشروع تجاري وتطور تفكيرنا كتير.

من التحديات اللي واجهناها أول إشي إنه نلاقي مكان إيجاره منيح، شفنا الايجار والخلو بمناطق مثل الويبدة وجبل عمان وكان كتير عالي. صدفة كنا مارقين بجبل عمان ولقينا هاد المحل، كان ايجاره منيح وما في خلو فأخدناه، وفتحنا المحل بأكتوبر 2016.  لما بلشنا المحل كنا بس بدنا نحط صورنا بعدين قلنا خلينا نطوّر الشغل أكتر ونتوسّع، فصرنا ندعم الأعمال اليدوية الفنية. فكنا لما نشوف حد بيعمل أعمال يدوية بتناسب أجواء محلنا، بنحطها عنّا برسم البيع، وبنساعد هدول الأشخاص على إنهم يروجوا شغلهم.

بالفترة الأخيرة عم تزيد نسبة زبائننا العرب المقيمين بالبلد، عم يحسوا بقيمة للأعمال اليدوية والفن لإنه ما في كتير أماكن بالأردن أسلوب عرضها زَينا. أنا دائماً بوصف هاد المكان إنه سوبرماركت فني، زي ما إنت بتفوت على سوبرماركت بتشوف منتجات من ناس مختلفة، إنت بتفوت هون بتشوف أعمال ناس مختلفين. الأسلوب التسويقي عنّا ماخد طابع شخصي أكتر من رسمي، مو ماخد طابع تجاري، بنحب نحكي القصة من ورا المنتج.

كل يوم إلنا بهاد المحل بيعطينا شعور صعب نوصفه، كل يوم محلنا عم يكبر وكل يوم عم نتعرف على ناس جديدة، كل يوم أحلى من التاني. حلو الواحد يكون عنده المحل تبعه ويضل يطور فيه. كل زاوية بهاد المحل فيها إشي مميز، بنحب الناس بس تيجي تاخد وقتها وتشوف كل المنتجات بالمحل. وحدة من أحلامنا إنه هاد المكان يكون زي ما هو بس بحجم أكبر زائد كافيه.”

- علي الحسني وراما سعد

صفحة جاليري علي وراما على جيران: http://jo.jeeran.com/p/ali-and-ramas-gallery-amman

Leave a comment