Jeeran Blog

“أتقنت العلاج بدون ألم فنجحت مع الأطفال”

Saturday, May 12th, 2018

 

 

“كنت وأنا صغيرة بميل لدراسة التجميل لإني كنت بشوف الجانب الفني والإبداعي بحالي بس بعديها اتجهت لدراسة طب الأسنان عشان والدتي كانت حابة تكون بنتها طبيبة. حبيت المهنة وقت ما كنت أدرس بسبب القيمة الانسانية اللي بتحملها، وقدرت أجمع بينها وبين ميولي من خلال ابداعي في الجانب التجميلي للطب.

 

بعد ما خلصت الثانوية بالامارات بلشت أشوف شو في خيارات وقررت أدرس بجامعة السند في الباكستان بعد ما أخدت بنصيحة عم إلي. أكيد الغربة بشكل عام بتعلم الشخص كتير أشياء. من جهتي، بعتبرها تجربة مميزة خلتني أتعلم ثقافات جديدة وأفهم طريقة تفكير الناس اللي حولي. أثناء دراستي اشتغلت في مستشفى الجامعة، هاي التجربة خلتني أشعر بمعنى العمل من أجل الآخرين وما أفرق بين مريض والتاني، شغلي مع الناس البسيطة خلاني أشعر بقيمة الطب الانسانية.

 

قبل ثلاث سنوات أخذت قراري بالاستقلال وفتحت عيادة “سماح فاميلي دينتل” واستقطبت أحدث الأجهزة في كل مجالات علاج الأسنان. المراجعين دائماً بحكولي إنهم بعتبروا “سماح فاميلي دينتل”  الخيار الأول لعلاج الأطفال وأغلب مراجعينا آباء وبكونوا دائماً بدهم أطفالهم يدخلوا العيادة ويطلعوا منها بدون ما يحسوا بأي خوف أو ألم وهاي ميزة أتقنتها فنجحت مع الأطفال. دراستي ما اقتصرت على تصميم الابتسامة، بس بتبعها بكل الإجراءات اللي بتساعد على تحسين المظهر العام وتجميله بطريقة متناسقة و بستمتع بتجميل الأسنان وتكميل الابتسامة بإجراءات تجميلية بسيطة.

 

الإصرار بيصنع الصعب، واللي بده إشي من جوا بقدر يحققه إذا أصر عليه. والطبيب إذا بده ينجح لازم ما يكون همه مادي ولازم يعرف إنه المريض بقدر يشوف الجانب الإنساني  وبقدر يشوف الجانب المادي عشان هيك أنا بدعو كل طبيب إنه يهتم بالجانب الانساني لمهنة الطب”

 

- الدكتورة سماح شاكر أبو جلالة

صفحة عيادة سماح فاميلي دينتل على جيرانhttp://jo.jeeran.com/p/samah-family-dental-and-cosmetics-amman/

 

Leave a comment